عباد الرحمن بأخلآق القرآن
رقائق القلوب من مواعظ ابن الجوزي Dsadfs11
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخى الكريم / أختى الكريمة

هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل معنا .
ويسعدنا كثيرا التعريف بنفسك
.. أو إنضمامك لأسرة منتدانا المتواضع
وجزاكم الله خيرا

رقائق القلوب من مواعظ ابن الجوزي 4221581864


اهلا وسهلا بكـ , لديك: 8 مساهمة .
آخر زيارة لك كانت في : .
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر
 

 رقائق القلوب من مواعظ ابن الجوزي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امة الله
عضو ماسى
عضو ماسى
امة الله

الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 27/12/2010
عدد المساهمات : 1651
عدد النقاط : 3666
تقيم الاعضاء : 54

رقائق القلوب من مواعظ ابن الجوزي Empty
مُساهمةموضوع: رقائق القلوب من مواعظ ابن الجوزي   رقائق القلوب من مواعظ ابن الجوزي I_icon_minitimeالسبت 09 مارس 2013, 6:29 pm

رقائق القلوب من مواعظ ابن الجوزي
كلامك مكتوب ، و قولك محسوب ، و انت يا هذا مطلوب ، و لك ذنوب و ما تتوب ، و شمسالحياة قد اخذت في الغروب فما أقسى قلبك من بين القلوب .

إن النفس إذا أُطمعت طمعت ، و إذا أُقنعت باليسير قنعت ، فإذا أردت صلاحها فاحبسلسانها عن فضول كلامها ، و غُض طرفها عن محرم نظراتها ، و كُف كفها عن مؤذي شهواتها، إن شئت ان تسعى لها في نجاتها .

يا مقيمين سترحلون ، يا غافلين عن الرحيل ستظعنون ، يا مستقرين ما تتركون ، أراكممتوطنين تأمنون المنون

عينك مطلقة في الحرام ، و لسانك منبسط في الآثام ، و لأقدامك على الذنوب إقدام ، والكل مثبت في الديوان .

ألا رُب فرح بما يؤتى قد خرج اسمه مع الموتى ، ألا رُب معرض عن سبيل رشده ، قد آنأوان شق لحده ، ألا رُب ساع في جمع حطامه ، قد دنا تشتيت عظامه ، ألا رُب مُجد فيتحصيل لذاته ، قد آن خراب ذاته

ويحك ! أنت في القب محصور إلى ان ينفخ في الصور ، ثم راكب أو مجرور ، حزين او مسرور، مطلق او مأسور ، فما هذا اللهو و الغرور

كيف يفرح بالدنيا من يومه يهدم شهره ، و شهره يهدم سنته ، و سنته تهدم عمره ، كيفيلهو من يقوده عمره إلى اجله ، وحياته على موته .

لا يطمعن البطال في منازل الأبطال ، إن لذة الراحة لا تنال بالراحة ، من زرع حصد ومن جد وجد ، فالمال لا يحصل إلا بالتعب ، و العلم لا يُدرك إلا بالنصب ، و اسمالجواد لا يناله بخيل ، و لقب الشجاع لا يحصل إلا بعد تعب طويل .

يا طالب الجنة ! بذنب واحد أُخرج ابوك منها ، أتطمع في دخولها بذنوب لم تتب عنها ! إن امرأً تنقضي بالجهل ساعاته ، و تذهب بالمعاصي أوقاته ، لخليق ان تجري دائماًدموعه ، و حقيق أن يقل في الدجى هجوعه .

فليلجأ العاصي إلى حرم الإنابة ، و ليطرق بالأسحار باب الإجابة ، فما صدق صادق فرُد، و لا اتى الباب مخلص فصُد

إلى كم اعمالك كلها قباح ، اين الجد إلى كم مزاح ، كثر الفساد فأين الصلاح ، ستفارقالأرواح الأجساد إما في غدو و إما في رواح ، و سيخلو البلى بالوجوه الصباح ، أفيهذا شك ام الأمر مزاح .

يا هذا لا نوم أثقل من الغفلة ، و لا رق أملك من الشهوة ، و لا مصيبة كموت القلب ،و لا نذير أبلغ من الشيب .

يا من عمله بالنفاق مغشوش ، تتزين للناس كما يُزين المنقوش ، إنما يُنظر إلى الباطنلا إلى النقوش ، فإذا هممت بالمعاصي فاذكر يوم النعوش ، و كيف تُحمل إلى قبربالجندل مفروش .

كأن القلوب ليست منا ، و كان الحديث يُعنى به غيرنا ، كم من وعيد يخرق الآذانا .. كأنما يُعنى به سوانا .. أصمّنا الإهمال بل اعمانا .

من لك إذا الم الألم ، و سكن الصوت و تمكن الندم ، ووقع الفوت ، و أقبل لأخذ الروحملك الموت ، و نزلت منزلاً ليس بمسكون ، فيا أسفاً لك كيف تكون ، و اهوال القبر لاتطاق .

تحب اولادك طبعاً فأحبب والديك شرعاً ، و ارع أصلاً أثمر فرعاً ، و اذكر لطفهما بكو طيب المرعى أولاً و اخيرا ، فتصدق عنهما إن كانا ميتين ، و استغفر لهما و اقضعنهما الدين

أين ندمك على ذنوبك ؟ أين حسرتك على عيوبك ؟ إلى متى تؤذي بالذنب نفسك ، و تضيعيومك تضييعك أمسك ، لا مع الصادقين لك قدم ، و لا مع التائبين لك ندم ، هلاّ بسطتفي الدجى يداً سائلة ، و أجريت في السحر دموعاً سائلة .

ياطفل الهوى ! متى يؤنس منك رشد ، عينك مطلقة في الحرام ، و لسانك مهمل في الآثام ،و جسدك يتعب في كسب الحطام .

كم نظرة تحلو في العاجلة ، مرارتها لا تُـطاق في الآخرة ، يا ابن أدم قلبك قلب ضعيف، و رأيك في إطلاق الطرف رأي سخيف

يُجمع الناس كلهم في صعيد ، و ينقسمون إلى شقي و سعيد ، فقوم قد حلّ بهم الوعيد ، وقوم قيامتهم نزهة و عيد ، و كل عامل يغترف من مشربه .

عجباً لمؤثر الفانية على الباقية ، و لبائع البحر الخضم بساقية ، و لمختار دارالكدر على الصافية ، و لمقدم حب الأمراض على العافية .

إن مواعظ القرآن تُذيب الحديد ، و للفهوم كل لحظة زجر جديد ، و للقلوب النيرة كليوم به وعيد ، غير أن الغافل يتلوه و لا يستفيد

يا مُطالباً باعماله ، يا مسؤلاً عن افعاله ، يا مكتوباً عليه جميع أقواله ، يامناقشاً على كل أحواله ، نسيانك لهذا أمر عجيب !

سلوا القبور عن سكانها ، و استخبروا اللحود عن قطانها ، تخبركم بخشونة المضاجع ، وتُعلمكم أن الحسرة قد ملأت المواضع ، و المسافر يود لو انه راجع ، فليتعظ الغافل وليراجع .

يا من قد وهى شبابه ، و امتلأ بالزلل كتابه ، أما بلغك ان الجلود إذا استشهدت نطقت ! اما علمت ان النار للعصاة خلقت ! إنها لتحرق كل ما يُلقى فيها ، فتذكر أن التوبةتحجب عنها ، و الدمعة تطفيها .

أيها الغافل ما عندك خبر منك ! فما تعرف من نفسك إلا ان تجوع فتاكل ، و تشبع فتنام، و تغضب فتخاصم ، فبم تميزت عن البهائم !

اذكر اسم من إذا اطعته افادك ، و إذا اتيته شاكراً زادك ، و إذا خدمته أصلح قلبك وفؤادك

أسفاً لعبد كلما كثرت اوزاره قلّ استغفاره ، و كلما قرب من القبور قوي عنده الفتور .

يا صاحب الخطايا اين الدموع الجارية ، يا اسير المعاصي إبك على الذنوب الماضية ،أسفاً لك إذا جاءك الموت و ما أنبت ، واحسرة لك إذا دُعيت إلى التوبة فما أجبت ،كيف تصنع إذا نودي بالرحيل و ما تأهبت ، ألست الذي بارزت بالكبائر و ما راقبت ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهره
عضو مبتدىء
عضو مبتدىء
زهره

البلد : مصر
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 06/04/2013
عدد المساهمات : 110
عدد النقاط : 906
تقيم الاعضاء : 1

رقائق القلوب من مواعظ ابن الجوزي Empty
مُساهمةموضوع: رد: رقائق القلوب من مواعظ ابن الجوزي   رقائق القلوب من مواعظ ابن الجوزي I_icon_minitimeالثلاثاء 09 أبريل 2013, 6:04 pm

شكرا لك على الموضوع الجميل و المفيذ ♥

جزاك الله الف خير على كل ما تقدمه لهذا المنتدى ♥

ننتظر ابداعاتك الجميلة بفارغ الصبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رقائق القلوب من مواعظ ابن الجوزي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عباد الرحمن بأخلآق القرآن :: المنتديات الأسلامية :: منتدى الرقائق-
انتقل الى: